مواضيع ثقافة عامة

الإنتاج العالمي من زيت الزيتون

الإنتاج العالمي من زيت الزيتون

دائما ما يكون زيت الزيتون محط اهتمام الوسائط العالمية المهتمة بمختلف المجالات. الغذائية منها والصحية والاقتصادية والصناعية. لذلك تم إنشاء هيئة مخصصة لدراسة زراعة الزيتون وبالتالى إنتاج زيت الزيتون بالضرورة. هذه الهيئة تسمى المجلس الدولي للزيتون و هو منظمة حكومية دولية للدول المُصدرة أو المنتجة للزيتون أو المنتجات المشتقة من الزيتون مثل زيت الزيتون. وقد تم عقد عدة اجتماعات لمناقشة الإنتاج العالمي من زيت الزيتون خلال فترات محددة.

ومن المثير للدهشة أن التوقعات الخاصة بإنتاج زيت الزيتون. والتى تنبأت من خلال المجلس الدولي للزيتون بالانخفاض وكان ذلك فى اجتماع تم عام 2016 . لم تتحقق ولكن على العكس زاد الإنتاج نسبيا برغم صحة التوقعات فى بعض البلاد.

توقعات الأنتاج العالمي من زيت الزيتون عام 2016

شارك أعضاء المجلس الدولي للزيتون (IOC)في الاجتماع الثامن عشر للجنة الاقتصادية للمنظمة في مدريد بين 22 نوفمبر و 25 نوفمبر من العام 2016. لمناقشة إنتاج زيت الزيتون وأسعاره واتجاهات السوق العالمية.

أشارت توقعات المجلس الدولي للزيتون (IOC).إلى أن الإنتاج العالمي من زيت الزيتون يمكن أن ينخفض بنسبة تصل إلى 14 في المائة . ليصل إلى 2713500 طن مع قيام الدول الأعضاء في المجلس الدولي للزيتون بإنتاج 2519000 طن. بينما كان من المتوقع أن ينتج الأعضاء الأوروبيون في المجلس الدولي للزيتون 1923000 طن خلال موسم 2016/17 . بانخفاض قدره 17 بالمائة مقارنة بالموسم الأخير.

إقرأ أيضا:مسابقة زيت الزيتون الدولية… وجائزة تونسية

حيث كان من المتوقع أن تشهد إسبانيا انخفاضًا في إنتاجها بنسبة 6 في المائة (لتصل إلى 1311000 طن) . كذلك كان من المتوقع  أن تشهد اليونان انخفاضًا بنسبة 19 في المائة (260 ألف طن) . وإيطاليا ستشهد انخفاضًا هائلاً بنسبة 49 في المائة (243 ألف طن) . وسينخفض انتاج البرتغال بنسبة 14 في المائة (93600 طن). بينما كان من المتوقع أيضًا أن ينخفض ​​الإنتاج في الأعضاء غير الأوروبيين في المجلس الدولي للزيتون . وتحديداً في تونس والمغرب والجزائر والأردن ولبنان والأرجنتين وليبيا. لكن من ناحية أخرى كان من المتوقع أن يرتفع الإنتاج في تركيا (+24٪) ، مصر (+8٪) ، ألبانيا (+5٪).

الإنتاج العالمي من زيت الزيتون

تطور أسعار زيت الزيتون وأثره فى الاستهلاك العالمي

في إسبانيا ، كلف الكيلوغرام من زيت الزيتون البكر 3.37 يورو (3.59 دولار) حتى أواخر نوفمبر . بزيادة قدرها 10 في المائة مقارنة بالعام الماضي. كما كانت التكلفة فى بعض الدول علي هي 5.75 يورو (6.13 دولار) في إيطاليا . و 3.46 يورو (3.69 دولار) في اليونان ، و 3.68 يورو (3.93 دولار) في تونس. (والتي تمثل زيادات قدرها 70 و 21 و 12 في المائة على التوالي). كذلك فقد لوحظ انه ارتفعت الأسعار بشكل حاد خلال الأسابيع الأخيرة من شهر ديسمبر فى عام 2106.

إقرأ أيضا:زيت زيتون الجوف للتخسيس

وكان من المتوقع أن ينخفض ​​الاستهلاك العالمي من زيت الزيتون بنسبة 1٪ في 2016/2017 ليصل إلى 2،904،000 طن. بينما يعزو السبب في ذلك إلي زيادة الأسعار والتى أدت إلى انخفاض في الاستهلاك.

زراعة الزيتون لها آثار إيجابية على البيئة

شارك المجلس الدولي للزيتون في الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف. في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP22) التي عقدت في مراكش المغرب خلال في الفترة من 7 إلى 18 نوفمبر من العام 2016.

 

في مؤتمر عبر الهاتف مع أعضائها . عرض المجلس الدولي للزيتون العديد من الدراسات التي أثبتت أن “زراعة الزيتون لها آثار إيجابية على البيئة .وأن اعتماد الممارسات الزراعية المناسبة يساعد على زيادة القدرة على عزل ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي في الهياكل النباتية الدائمة (الكتلة الحيوية) و في التربة “.

 

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية: “تم التوصل الآن إلى إجماع علمي على أن أشجار الزيتون تتمتع بتوازن كربوني إيجابي. وأن لها تأثير إيجابي حقيقي وتقدم خدمة بيئية حقيقية للمجتمع”.

توقعات الأنتاج العالمي من زيت الزيتون عام 2020

من المتوقع أن يصل الإنتاج العالمي من زيت الزيتون إلى 3179.000 طن في الموسم الزراعي الحالي . وهو أقل إجمالي منذ 2016/2017 . وفقًا للبيانات الأولية الصادرة عن المجلس الدولي للزيتون (IOC). في العام الماضي . أنتج العالم 3207000 طن.

إقرأ أيضا:استخدام زيت الزيتون في الطبخ

 

وحدث أكبر انخفاض في الإنتاج في تونس . التي تتوقع انخفاض الإنتاج بنسبة 66 في المائة هذا العام . مع انخفاض العائد إلى 120 ألف طن.

ساهم مزيج من العديد من الأسباب أهمها المنتجين الذين خرجوا من السوق بالإضافة إلي نقص هطول الأمطار.  أيضاً الممارسات الزراعية السيئة. كل ما سبق أسهم في انخفاض الإنتاج العالمي من زيت الزيتون.

شهدت إيطاليا انخفاضًا حادًا . حيث انخفض الإنتاج بنسبة 30 في المائة هذا العام.

حيث أثر سوء الأحوال الجوية في الربيع .  بينما خروج العديد من المنتجين في جنوب البلاد من الإنتاج بالإضافة إلي  ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا في بوليا إلى انخفاض كبير في الإنتاج

كما كانت الجزائر والبرتغال من بين الدول التي سجلت أكبر انخفاض في الإنتاج بنسبة 29 في المائة. ومن المتوقع أن تنتج الجزائر 89500 طن وستنتج البرتغال حوالي 100 ألف طن.

حتى مع الانخفاضات في كل من إيطاليا والبرتغال . فضلاً عن الانخفاضات المتواضعة في اليونان وقبرص وفرنسا . نما إنتاج زيت الزيتون في الاتحاد الأوروبي بنسبة 16 في المائة حيث أنتجت الدول الثماني المسؤولة عن زيت الزيتون في 2.232.800 طن تقريبًا. أي أكثر بنسبة سبعة بالمائة من متوسط الخمس سنوات الأخيرة.

وجاءت معظم الزيادة نتيجة الحصاد الوفير في إسبانيا . والتي يقدر المجلس الدولي للزيتون أنها ستنتج 1،596،100 طن . وهو رابع أكبر محصول في البلاد على الإطلاق.

بينما قال منتجوا زيت الزيتون  من جنوب اسبانيا . إن الحصاد القوي جاء على الرغم من عام من الجفاف والتحديات التي جلبها جائحة COVID-19

كما تم تسجيل زيادات طفيفة للغاية في الإنتاج في كرواتيا وسلوفينيا.

زيادة خارج الاتحاد الأوروبي

خارج الاتحاد الأوروبي ، كانت الزيادة الكبيرة الأخرى في الإنتاج في المغرب. ومن المتوقع أن تنتج المغرب 160 ألف طن من زيت الزيتون هذا العام. بينما يعزو ثاني أعلى إنتاج لها على الإطلاق إلى الاستثمارات الأخيرة في زراعة بساتين زيتون جديدة.

وسُجّلت إنخفاضات ملحوظة أخرى في فلسطين . حيث انخفض الإنتاج بنحو 70٪. انخفض محصول زيت الزيتون الفلسطيني من مستوى قياسي مرتفع بلغ 39500 طن في 2019/20 إلى 12000 طن هذا العام . وهو أقل إجمالي منذ أكثر من عقد.

كما شهدت الأردن انخفاضًا في الإنتاج .، حيث انخفض إنتاجها إلى 25 ألف طن بعد أن وصلت إلى مستوى قياسي بلغ 34500 طن في العام السابق.

وشهدت تركيا أيضًا انخفاضًا طفيفًا في الإنتاج . حيث انخفض المحصول بنسبة سبعة في المائة حيث خرج العديد من المنتجين  من السوق كما وأصاب الطقس السيئ غرب البلاد المعروف بإنتاج زيت الزيتون.

زيت الزيتون يخالف التوقعات

الإنتاج العالمي من زيت الزيتون

و على الرغم من انخفاض هذا العام فى بعض المناطق . لكن يستمر إنتاج زيت الزيتون العالمي في الاتجاه التصاعدي. ذلك على الرغم من التوقعات بانخفاضة سابقا فى عام 2016. مما يثبت أن زيت الزيتون هو خارج التوقعات ويمكن أن يزداد الإنتاج العالمي من زيت الزيتون حتى مع أسوأ التوقعات بانخفاضه . هل يحدث ذلك حيثما نعرف ان زيت الزيتون هو طعام مبارك وقد تم ذكره فى القرآن والسنة؟.

السابق
زيت الزيتون مكافح للآفات
التالي
زيت الزيتون يحمي الدماغ
زيت زيتون الجوف

اترك تعليقاً