التغذيه

تناول المكملات الغذائية والفيتامينات … اتجاهات 2021

تناول المكملات الغذائية والفيتامينات

أدت جائحة كوفيد-19 إلي تغييرات جذرية في حياتنا. فقد أصبح الاهتمام بتحسين الصحة واللياقة البدنية أكثر من ذي قبل . بالإضافة إلي تزايد استهلاك المكملات الغذائية والفيتامينات سواء بغرض العلاج أو الوقاية. بينما لوحظ تزايداً في تناول المكملات الغذائية والفيتامينات بنسبة 12.1% خلال عام 2020. كما أنه من المتوقع أن يزيد تناول المكملات الغذائية والفيتامينات في عام 2021. فما هي المكملات والفيتامينات التي سوف تتصدر قائمة الأكثر استخداماً ؟

اهم اتجاهات تناول المكملات الغذائية والفيتامينات في 2021

مكملات الدماغ والصحة العقلية

كان عام 2020 مليئًا بالأحداث المجهدة التي غيرت الحياة والتي أدت إلى زيادة مشاكل الصحة العقلية والتوتر في جميع الفئات العمرية. ونتيجة لذلك فقد لجأ الكثيرون إلي تناول مكملات الدماغ والصحة العقلية وتتوقع الدراسات أن تنمو سوق هذه المكملات بمعدل يبلغ 8.6% خلال الست سنوات القادمة.

كما هو متوقع أيضاً ان نري شيوعاً أكبر في منتجات مثل الماغنسيوم وفيتامين ب المركب والميلاتونين والبابونج . حيث أن هذه المنتجات مرتبطة بنوم أفضل ومستويات أقل من التوتر والقلق. بالإضافة إلي المكونات النباتية مثل أعشاب إيورفيدا والتي تقلل من مستوي التوتر والقلق وأعراض الاكتئاب الخفيفة.

وعلي الرغم من أن هذه المنتجات مفيدة وطبيعية ولكن  يجب عليك دائمًا استشارة الطبيب  قبل تناول أية مكملات جديدة . خاصة إذا كنت تتناول بالفعل أدوية لعلاج الاكتئاب أو القلق أو أي أمراض عقلية أخرى.

إقرأ أيضا:النظام الغذائي الجيد

تناول المكملات الغذائية والفيتامينات لغرض التجميل

مكملات التجميل من المواد التي من المتوقع تزايد الطلب عليها في 2021 . وبالفعل كان التزايد حاصل في 2020 أثناء مرور العالم بالجائحة اللعينة. وربما حدث ذلك التزايد لإن البعض يهتم بنفسه وبشرته كنوع من أنواع العلاج النفسي ورفع المعنويات وهذا ليس سيئاً بالتأكيد.

بينما استهلاك ملعقة من الكولاجين علي العصير , أو القليل من الكركم علي السلطه, وبالتأكيد زيت زيتون الجوف بشكل أساسي من متجرنا. يمكن أن يمثل علاج للبشرة من الداخل للخارج لما للمواد المذكورة من تأثير إيجابي مذهل علي صحة الجلد بصورة خاصة. ويمكنكم مطالعة مقالة عن فوائد زيت الزيتون للبشرة من هنا.

وإذا تحدثنا عن الأرقام فطبقاً لمحرك البحث جوجل فالطلبات زادت علي منتجات الكولاجين بنسبة 33% من مارس إلي ديسمبر من عام 2020. مما يشير إلي الاهتمام المتزايد بصورة جبارة بالجمال باعتبارة سبب من أسباب تناول المكملات الغذائية والفيتامينات .

تناول المكملات الغذائية والفيتامينات

بينما تشمل أفضل المكونات المعززة للجمال ببتيدات الكولاجين وفيتامين C وأوميغا 3 وحمض الهيالورونيك والسيراميد والشاي الأخضر الغني بمضادات الأكسدة وخليط الخضار. و على وجه الخصوص ، يرتبط النظام الغذائي الغني بببتيدات الكولاجين وفيتامين C وأوميغا 3 بتحسين صحة الجلد وتقليل علامات الشيخوخة ، مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة.

إقرأ أيضا:الأوقات المثالية لتناول الوجبات

وعلي الرغم من شيوع تناول المكملات الغذائية والفيتامينات لغرض التجميل إلا أنه لا غني عن التزام العادات الصحية. مثل الابتعاد عن الممارسات التي تضر البشرة ووضع واقي الشمس عند التعرض لها لفترات طويلة. بالإضافة إلي أن النوم الجيد  وممارسة الرياضة بانتظام وتناول نظام غذائي مغذي من الأمور الأساسية لبشرة صحية.

المكملات الغذائية والفيتامينات المقوية للمناعة

تعلمنا من كوفيد-19 أن المناعة هي من الأساسيات التي يجب أن نهتم بها ونتناول في سبيل تقويتها كل ما يمكن تناوله. وبالفعل فقد زادت نسبة استهلاك مكملات المناعة خلال عام 2020 بمعدل بلغ 50% عن العام الذي سبقه.

وتصدرت مجموعه من المكملات لائحة بحث المستهلكين كالزنك  والسيلينيوم وفيتامين ب المركب وفيتامينات ج , د بالإضافة إلى علاجات صحية بديلة مثل الكركم والزنجبيل.

فيتامين (د)

هذا هو النجم ومتصدر العناوين في 2020 وقد اعتبرته بعض المراكز البحثية أهم مكمل ومغذٍ للصحة العامة. حيث ربطت العديد من الدراسات انخفاض مستويات فيتامين (د) مع زيادة خطر الإصابة بمضاعفات كوفيد-19.

تناول المكملات الغذائية والفيتامينات

وعلي الرغم من أن التعرض للشمس كان من أكثر النصائح والتوصيات خلال العام السابق حيث ينتج الجلد فيتامين (د) بمجرد تعرضه للشمس. إلا أنه باتت هناك مخاوف بشأن الأشعة فوق البنفسجية وقيود الإغلاق وحظر التجول التي تم فرضها في العديد من الدول والتي دفعت العديد من المستهلكين إلى تناول فيتامين د.

إقرأ أيضا:النظام الغذائي الجيد

الاستمتاع عند تناول المكملات الغذائية والفيتامينات

نظرا لإن المكملات والفيتامينات أصبحت روتين يومي لدي الكثير من المستهلكين . فمن المتوقع أن تقوم الشركات بتطوير منتجات تتناسب بسلاسة مع ذلك الروتين اليومي.

ويبحث المستهلكون عن وسيلة أكثر إمتاعاً لتناول المكملات والفيتامينات والابتعاد عن الأقراص التقليدية التي ربما تعطي الشعور بالمرض حتي وإن كانت بغرض تقوية الجسم والحفاظ علي الصحة العامة. لذلك سيكون الإقبال علي استهلاك الفيتامينات علي شكل علكة (لبان) اكثر للأشخاص في كل الأعمار. علاوة على ذلك ، يمكن أن تقدم الشركات خيارات متنوعة لاستهلاك منتجات مكملة أخرى. على سبيل المثال ، تقديم ببتيدات الكولاجين كمساحيق ومشروبات منكهة وكبسولات وعلكة.

الاتجاه إلي الشركات محل الثقة

أصبح المستهلك يمتلك الخبرة الكبيرة في مجال المكملات والفيتامينات كما أصبحوا علي دراية كبيرة باحتياجاتهم الصحية . ذلك بعد أن وقع الكثيرون فريسة للإدعاءات الكاذبة والدعايا المضللة لبعض المنتجات. وفي استطلاع رأي ظهر أن 59% من المستهلكين سيدفعون الاموال فقط للشركات التي يثقون فيها. والثقة تعني الشفافية والمصداقية بشأن المنتجات التي ينتجونها أو يسوقون لها.

حيث أصبح الكشف عن المكونات فقط غير كافي لاكتساب ثقة المستهلك . لكن أيضاً الكشف عن فعاليتها وسلامتها وامتصاصها. وقد تكون الشركات أيضا مطالبة بالدعم العلمي لصحة المعلومات التي تصرح بها عن منتجاتها . حيث أن انعدام الثقه غالبا كان بسبب عدم دعم الشركات لمنتجاتها بالدليل العلمي.

ومن الأكيد أن هناك الآن وسائل يمكن للمستهلك معرفة مدي جودة المنتج عن طريق مشاهداته لمراجعات المستهلكين وتجاربهم مع المنتجات . وذلك عبر المنتديات والمؤثرين علي الإنترنت.

الخلاصة في اتجاهات تناول المكملات الغذائية والفيتامينات 2021

في عام 2021 ، يجب أن نتوقع رؤية العديد من التغييرات في صناعة الفيتامينات والمكملات الغذائية. حيث أنه بعد الوباء الذي غيّر الحياة ، سنرى المزيد من الشركات التكميلية التي تركز على التغذية لكل من العقل والجسم ، فضلاً عن كونها أكثر شفافية بشأن المكونات التي يستخدمونها.

في حين أن هذه الاتجاهات مثيرة ، فمن المهم التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل تجربة مكملات جديدة. بينما نتطلع إلى رؤية تغييرات إيجابية في صناعة المكملات الغذائية نحو نهج أكثر شمولاً وقائم على الأدلة.

السابق
الأوقات المثالية لتناول الوجبات
زيت زيتون الجوف

اترك تعليقاً