مواضيع ثقافة عامة

ثورة زيت الزيتون

ثورة زيت الزيتون

يضج العالم بالثورات من حين إلى آخر. فى الشرق هناك ثورة تطالب بالتغيير السياسى وفى الغرب تبرز صور المظاهرات التى تنادى بالمساواه فى الحقوق الاجتماعية. وفى الشمال ربما هناك من يثور لعدم وجود شىء آخر يفعله (احياناً يكون الفراغ قاتل). أما فى الجنوب فربما تتأخر الثورات حتى تصبح الحياة مستحيلة بدون أن يثورون . بينما تتعدد الأسباب تبقى ثورة الإنسان على عاداته و البدء فى التغيير (الذى هو مطلب الثورة الأساسي) . تبقي رغبة البشر فى تغيير أنفسهم إلى الأفضل هى الأهم والأكثر فعالية. ولعل عاداتنا الغذائية هى أكثر ما يحتاج للتغيير و الثورة لما لها من أثر على الحياة بصحة جيدة. و إحدى الثورات التى لفتت النظر هى ثورة زيت الزيتون التى قامت بها إحدى المنظمات الإسبانية كمحاولة منها لتعزيز وجود هذا المكون الفريد فى غذاء الناس.

ثورة زيت الزيتون

اهداف ثورة الزيتون

لكل ثورة مطالب ولكل احتجاج هدف . أما عن المطالب فهى ببساطة العودة للطعام الصحى . بينما كان الهدف هو الوصول للأماكن التى تعانى من سوء الآداء فيما يتعلق بالعادات الغذائية. و فيما يخص زيت الزيتون فلن تكون هناك جهات أحرص على الترويج له أكثر من تلك التى تنتجه بكثرة. كانت إسبانيا تلك الدولة الأوروبية التى تعتبر من أكثر الدول إنتاجاً لزيت الزيتون هى من أطلقت شعار “انضموا إلى ثورة زيت الزيتون”  و كذلك ربما آن لنا أن نلحق بهم لما لدينا من منتج رائع يتمثل فى زيت زيتون الجوف وهو الذى لا يقل عن أجود الزيوت العالمية والإسبانية بصفة خاصة.

إقرأ أيضا:تقنية لتحسين زيت الزيتون

بداية الثورة

بدأت  Interprofesional del Aceite de Oliva  (الرابطة المهنية الإسبانية لزيت الزيتون) وهي منظمة إسبانية غير هادفة للربح في عام 2013 برنامجًا ترويجيًا لمدة 3 سنوات في الهند وإندونيسيا بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي والحكومة الإسبانية حيث كان هناك هدفان رئيسيان لهذا البرنامج الترويجي:

  • تعريف السكان المحليين بفوائد واستخدامات زيت الزيتون وإدخاله في الطبخ اليومي.
  • تثقيف المستهلكين حول استهلاك منتج غير شائع جدًا في تلك البلدان لجعله شائعًا وزيادته تدريجياً.

و تحت شعار “انضم إلى ثورة زيت الزيتون”  كانت الحملة مدعومة بشكل أساسي بوسائل الاتصال الجماهيري التلفزيون والإذاعة بالإضافة إلي الصحافة المطبوعة.

ثورة زيت الزيتون

أحداث ثورة زيت الزيتون

تم بث أكثر من 20000 إعلان في موجات مختلفة على محطات التلفزيون مثل CNN IBN و Sony TV و Fox Traveler و Discovery Channel و HBO وقناة ديزني.

في الوقت نفسه ، تم العمل في وسائل الإعلام المطبوعة الرئيسية مثل دلهي تايمز وبانغالور تايمز وهيندوستان تايمز وإتش.تي سيتي . كذلك في المجلات التي تستهدف النساء بشكل أساسي مثل كوزموبوليتان وفمينا وومن هيلث و إنديا توداي وومن .

تم عرض مكان الحملة أيضًا في 157 دار سينما في دلهي وبومباي وحيدر أباد وكلكتا وبوني وبنغالور كما شوهدت صورة الحملة في جميع الشوارع الرئيسية في دلهي وبومباي على جوانب 300 سيارة أجرة. علاوة على ذلك ، سعت الحملة إلى إشراك المستهلكين.  كذلك تم تنظيم جلسات تذوق في مراكز التسوق في دلهي وبومباي .كذلك في الطرق الرئيسية للمدن المذكورة. بينما تم العمل مع الطهاة المحليين كقادة رأي للحملة على مدى ثلاث سنوات. وفي الوقت نفسه ، تم العمل بشكل أساسي في إندونيسيا من خلال إجراءات مباشرة للتفاعل مع المستهلك.

إقرأ أيضا:تصنيع الزيوت والدهون

تم تنظيم مسابقات الطبخ في المدارس بمشاركة  من الآباء الذين تعاونوا مع أطفالهم. في ذلك البلد ، شارك الشيف بارا (وهو واحد من رواد الطبخ) في فعاليات الحملة وكقائد رأي على مواقع التواصل الاجتماعي. تم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل مكثف في الهند وإندونيسيا كقناة إعلامية وترويجية للمنتجات.

مقولات عن ثورة زيت الزيتون

“هناك العديد من الأسباب للانضمام إلى أكثر ثورة لذيذة وأكثر صحة في التاريخ! إن الثورة التي بدأت منذ آلاف السنين والتي وصلت إلينا اليوم لإعطاء نكهة جديدة ولذيذة لجميع وصفاتنا المفضلة ستساعدنا على اكتشاف المزيد من هذه الوصفات “.

“الشيف الهندى كونال كابور”

ثورة زيت الزيتون

“خلال السنوات الأولى للطفل ، تكون متطلبات الطاقة عالية جدًا. تأتي بعض الطاقة المستهلكة من الدهون ، إما في الحليب ، وهي ضرورية في مرحلة الطفولة ، أو من أنواع أخرى من الدهون. يعتبر زيت الزيتون من أكثر الزيوت الصحية ، فهو غني بمضادات الأكسدة والمواد المفيدة ، وله قيمة غذائية عالية ويساعد على الوقاية من العديد من الأمراض ومكافحتها”

إقرأ أيضا:تقنية لتحسين زيت الزيتون

خبيرة التغذية الهندية “سيما سينغ”

نتائج الثورة

حققت ثورة زيت الزيتون نجاحاً ملحوظاً والأرقام لا تكذب:

  • حيث أعرب 85 في المائة من المستهلكين الهنود الذين شملهم الاستطلاع عن اهتمامهم بشراء زيت الزيتون.
  • استوردت الهند 11158 طنًا من زيت الزيتون ، منها 6665 طنًا مصدرها إسبانيا.

زيت زيتون الجوف هو ثورة

لدينا فى منطقة الجوف أكبر مزرعة زيتون فى العالم. وحقق زيت زيتون الجوف سمعة كبيرة من حيث جودته ومواصفاته العالية. لذلك فهو ثورة فى حد ذاته يجب أن ننضم إليها جميعاً حتى ننعم بصحة أفضل.

 

 

 

السابق
زيت زيتون الجوف للشعر
التالي
السياحة فى الجوف السعودية
زيت زيتون الجوف

اترك تعليقاً