خصائص وأصناف

ومن أهم أصناف الزيتون المنتشرة في الجوف ما يأتي:

الصنف النبالي Nabali :

زيتون النبالي

شجرة النبالي قوية جداً، وذات مجموع خضري عريض، وتبدأ بالإثمار التجاري في السنة الثامنة أو التاسعة، في الأراضي البعلية.

الإزهار: يبدأ في النصف الثاني من شهر نيسان، وأوائل أيار.

النضج: يكون في نهاية أيلول وبداية تشرين الأول.

الإثمار: يقل الإثمار بقلة الأمطار؛ أما الشجرة المروية الواحدة، فتعطي ما معدله 40- 80 كغم تقريبًا؛ وفي الظروف البعلية، تعطي الشجرة الواحدة 15- 30 كغم، مع أن هناك أشجار يصل إنتاجها إلى أكثر من مائة كغم في الأراضي البعلية في السنين جيدة الإنتاج.
الثمرة: ذات حجم متوسط إلى كبير (طولها 26- 28 ملمتر، وعرضها 19 – 20 ملمتر)، تشبه اللوزة الكروية المستديرة مع استطالة خفيفة غير متناسقة، طولها غير متساو من الجهتين، وشكلها كروي مدبب في طرفه وعريض في وسطه، وزن الثمرة 4- 6 غم، لونها في البداية أخضر؛ وعند النضج يتحول إلى اللون الأسود المزرق، قشرتها ناعمة وسميكة، ولبها طري وذو لون أرجواني، ويشكل 80- 85 % من وزن الثمرة.
النواة: صغيرة مستطيلة (8-19 ملمتر)، ومدببة في طرفها، وغير ملتصقة باللب؛ يتراوح وزنها من نصف غرام إلى غرام واحد، ومعدل نسبة حجم نواتها إلى حجم اللب هي 1:5.
الاستعمال: ثمارها تناسب الكبيس والعصير. والكبيس يكون في معظم الأحيان أخضر، والزيت جيد، تختلف نوعيته تبعاً للتربة والمنطقة، وكذلك الحال بالنسبة للون الزيت ولزوجته؛ فاللون يكون فاتحًا في الأراضي الخفيفة.
الأمراض والحشرات: هذا الصنف مقاوم بشكل كبير للأمراض والآفات؛ إلا أنه يصاب بمرض عين الطاووس في المناطق الملائمة لانتشار المرض، وتصاب ثماره بذبابة الزيتون بنسبة أكبر من ثمار الصنف السوري.

خصائص وأصناف
تمرير للأعلى