التغذيه

شهر رمضان و التغذية السليمه

شهر رمضان

مع اقتراب شهر رمضان يستعد الجميع لتأمين المخزون الغذائي والحصول علي كل المستلزمات الغذائية. حيث أن من عاداتنا أن ندشن كل الإمكانيات لتوفير وجبات مختلفه ومتنوعه طيلة الشهر بجانب الولائم والعزائم التي تحدث. بينما ربما الأهم في شهر الصيام هو الحفاظ علي النفس من الضرر ومن ضمن هذا الضرر ارتكاب أكبر الأخطاء بالإفراط في تناول الأغذيه. ولكي نتجنب الخروج من الشهر الكريم بمشاكل صحيه علينا ان نتبع بعض التدابير فيما يخص التغذيه في شهر رمضان الكريم.

الإفطار

بمجرد إنطلاق آذان المغرب يبدأ البعض في سباق محموم للفوز باكبر قدر من الطعام وتناول المشروبات بكل أنواعها . لكن للأسف الشديد هذا هو السباق الوحيد الذي يكون العقاب هو نتيجة الفوز به. فيصبح أكثرنا طعاماً هو أكثرنا معاناه صحياً . لذلك يجب توخي الحذر عند الإفطار بعد الصيام والحرص علي إتباع طرق التغذيه السليمه في شهر رمضان.

خلال ساعات الصيام التي لا يتم فيها تناول الطعام أو الشراب ، قد يصاب الجسم بجفاف خفيف. عند الإفطار لأول مرة . اشرب الكثير من السوائل واختر الأطعمة قليلة الدسم والغنية بالماء ، مثل الحساء أو الزبادي ، لتعويض السوائل المفقودة خلال اليوم. المشروبات التي تحتوي على سكريات طبيعية مثل العصائر أو العصائر يمكن أن توفر بعض الطاقة وكذلك السوائل عند الإفطار. ومع ذلك ، فمن الأفضل تناولها باعتدال وشرب الماء في الغالب بالإضافة إلى تجنب الكثير من المشروبات التي تحتوي على سكريات مضافة.

إقرأ أيضا:تناول المكملات الغذائية والفيتامينات … اتجاهات 2021

شهر رمضان

تعتبر الفاكهة الطازجة طريقة مثالية وجيدة للإفطار. حيث توفر الفاكهة الألياف والسكريات الطبيعية والسوائل وبعض الفيتامينات والمعادن. وبالمثل ، يعتبر التمر طعامًا ممتازاً آخر للإفطار ، ويحتوي على الألياف والسكريات الطبيعية والمعادن مثل البوتاسيوم والنحاس والمنجنيز. يمكنك أيضًا تجربة الفواكه المجففة الأخرى مثل المشمش أو التين أو الزبيب أو الخوخ.

بعد الإفطار

بعد الإفطار ، حاول تناول وجبات توفر توازنًا في الأطعمة ، بما في ذلك الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات ومنتجات الألبان والأطعمة الغنية بالبروتين مثل اللحوم الخالية من الدهون والأسماك والبيض والفاصوليا. على سبيل المثال ، يمكن أن يكون لديك مجموعة من الأسماك أو اللحوم أو الكاري المضاف على البقول بما في ذلك الكثير من الخضار ، تقدم مع الأرز واللبن ، وهذا يشمل جميع العناصر الغذائية الرئيسية. بينما  يجب عليك طهي طعامك بالزيوت غير المشبعة مثل الزيت النباتي أو زيت الزيتون بدلاً من الدهون المشبعة مثل السمن أو زيت النخيل.

في السحور من المهم شرب الكثير من السوائل واختيار الأطعمة الغنية بالسوائل لضمان حصولك على السوائل في اليوم التالي. اختر الأطعمة النشوية للحصول على الطاقة ، واختر أنواعًا عالية من الألياف أو الحبوب الكاملة مثل الشوفان أو الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة أو الحبوب الكاملة حيثما أمكن ذلك ، حيث يمكن أن تساعدك هذه الأطعمة على الشعور بالشبع. يمكنك أيضًا تضمين الأطعمة الغنية بالبروتين مثل البيض أو الفاصوليا. من الجيد تجنب الأطعمة المملحة مثل الجبن الصلب واللحوم المصنعة والزيتون والمخللات للسحور لأنها قد تجعلك تشعر بالعطش أثناء الصيام.

إقرأ أيضا:النظام الغذائي الجيد

تجنب الإفراط في بعض الأطعمه في شهر رمضان

بعد صيام طويل ، من الطبيعي أن ترغب في تدليل نفسك. لكن حاول الحد من كمية الأطعمة الدهنية والأطعمة والمشروبات السكرية مثل السمبوسة المقلية أو الحلويات أو المشروبات الغازية السكرية التي تتناولها. حيث لديك فقط وقت قصير نسبيًا كل يوم لاستهلاك جميع العناصر الغذائية الأساسية والسوائل التي يحتاجها جسمك ليكون صحيًا ، لذا فإن جودة نظامك الغذائي مهمة بشكل خاص خلال شهر رمضان.

شهر رمضان والتعامل مع كورونا

اعتدنا التسوق وشراء الأطعمه قبل وأثناء شهر رمضان . لكن مع اجتياح كورونا العالم أصبح التواجد في أماكن مزدحمه خطر كبير . لذلك من الضروري التخطيط جيداً لرحلات التسوق بحيث يكون عددها أقل ما يمكن. كذلك فالإفراط في الشراء مع تقلص إمكانية التجمع في الولائم والعزائم يمكن أن يتسبب في هدر الطعام. بينما الإسلام يحث علي عدم الهدر وخاصة في الشهر الكريم . وقد وجب علينا اتباع ذلك ليكتمل ثواب الصيام والقيام. وفي حالة وجود أطعمه زائدة وعدم القدره علي دعوة العائلة والأصدقاء فيمكن أن نقدم الطعام الزائد لأصدقائنا وعائلاتنا او الجيران.

شهر الخير

شهر رمضان

إقرأ أيضا:الأوقات المثالية لتناول الوجبات

رمضان هو وقت بذل جهد إضافي للتصرف بشكل جيد تجاه من حولنا – في حين أننا قد لا نكون قادرين على القيام بأعمال خيرية أو مساعدة الآخرين وجهاً لوجه . غير أنه لا يزال بإمكاننا المساعدة من خلال البحث عن فرص لتقديم الدعم عن بعد. يمكنك جمع الأموال للأشخاص الذين قد يكونون في حاجة . أو يمكنك تقديم الطعام أو الدعم لأولئك الذين يعملون في الخطوط الأمامية أو الذين قد يكونون عرضة للخطر أو يعزلون أنفسهم.

ندعو الله ان يتقبل صيامنا وقيامنا وأن يبلغنا شهر رمضان لا فاقدين ولا مفقودين.

السابق
النظام الغذائي الجيد
التالي
فوائد الزيتون معروفه في إيطاليا منذ 4000 سنه
زيت زيتون الجوف

اترك تعليقاً